منتديات انتا الافضل

منتديات انتا الافضل

اسلاميات | تربوي | العاب | برامج |اجتماعي | تكنولجي | اخبار | صحة | شبكات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخولتسجيل الدخول

شاطر | 
 

 " سلسلة لطائف قرآنية .. الجزء الثانى "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
 
 


رقم العضوية : 1
الجنس : ذكر
المهنة : تاجر
المزاج : منشغل البال
الهوايات : ركوب  الخيل
عدد المساهمات : 231
نقاط : 648
تاريخ الميلاد : 29/09/1984
تاريخ التسجيل : 29/02/2012
العمر : 32
الموقع الموقع : منتديات انتا الافضل

مُساهمةموضوع: " سلسلة لطائف قرآنية .. الجزء الثانى "   الإثنين مارس 19, 2012 5:38 am

" سلسلة لطائف قرآنية .. الجزء الثانى "

قال تعالى :
( يَا أَيُّهَا الْذيْن ءَامَنُوا إِن مِن أَزْوَاجِكُم وَأَوْلَادِكُم عَدُوا لَكُم فَاحْذرُوَهُم )

ليس المراد من هذه العداوة ما يفهمه كثير من الناس
أنها عداوة البغضاء والمحادة بل إنما هي عداوة المحبة
الصادة للآباء عن الهجرة والجهاد والتعلم
والصدقة وغير ذلك من أمور البر وأعمال الخير .
ابن القيم ـ عدة الصابرين .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

أما ما يذكره العوام أن ( يس ) و ( طه ) من أسماء النبي
فغير صحيح ليس في ذلك حديث صحيح ولا حسن
ولا مرسل ولا أثر عن صاحب إنما هذه الحروف مثل ( ألم ) و( حم ) ونحوها .
ابن القيم ـ تحفة المودود .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى في قصة كعب بن مالك وصاحبيه في غزوة تبوك :
( وعلى الثلاثة الذين خلفوا )

يتبادر للذهن أن المقصود بالذين خلفوا أي تخلفوا
عن الغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فهل هذا صحيح ؟
ليس الذي ذكر مما خلفنا تخلفنا عن الغزو وإنما هو تخليفه إيانا وإرجاؤه أمرنا .
كعب بن مالك رضي الله عنه ـ صحيح البخاري .

قد فسرها كعب بالصواب فليس ذلك تخلفهم عن الغزو
لأن الله لو أراد ذلك لقال وعلى الثلاثة الذين تخلفوا .
ابن القيم ـ مدارج السالكين .

-----------------

لطائف قرآنية : 9 :

لم نجد شيئاً أرق لهذه القلوب ولا أشد استجلاباً للحق من قراءة القرءان لمن تدبره .
وهيب بن الورد ـ حلية الأولياء .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى :
( تَتَجَافَى
جُنُوْبُهُم عَن الْمَضَاجِع يَدْعُوَن رَبَّهُم خَوْفا وَطَمَعَا
وَمِمَّا رَزَقْنَاهُم يُنْفِقُوْن * فَلَاتَعْلَم نَفْس مَا أُخْفِي لَهُم
مِن قُرَّة أَعْيُن جَزَاء بِمَا كَانُوْا يَعْلَمُوْن
) .

تأمل :

كيف قابل ما أخفوه من قيام الليل بالجزاء الذي أخفاه لهم مما لاتعلمه نفس .
وكيف قابل قلقهم وخوفهم واضطرابهم على مضاجعهم
حين يقومون إلى صلاة الليل بقرة الأعين في الجنة .
ابن القيم ـ حادي الأرواح .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى : ( فَأَمَّا مَن ثَقُلَت مَوَازِيّنُه فَهُو فِي عِيْشَة رَّاضِيَة )

أما العيشة الراضية فالوصف بها أحسن من الوصف بالمرضية
فإنها اللائقة بهم فشبه ذلك برضاها بهم كما رضوا بها
وهذا أبلغ من مجرد كونها مرضية فقط فتأمله .
ابن القيم ـ التبيان في أيمان القرءان .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

من قال أني لا أحب الدنيا فهو كذاب فإن يعقوب عليه السلام
لما طلب منه أبناءه أخاهم بنيامين قال
( هَل ءآمِنْكُم عَلَيْه إِلَا كَمَا أَمِنْتُكُم عَلَى أَخِيْه مِن قَبْل )
فقالوا : ( ونزداد كيل بعير ) فقال : خذوه .
أبو الوفاء بن عقيل ـ صيد الخاطر .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

لطائف قرآنية : 10 :

القرءان لا يثبت في الصدر ولا يسهل حفظه
وييسر فهمه إلا القيام به في جوف الليل .
الشنقيطي ـ أضواء البيان .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

تقديم الأموال على الأنفس في الجهاد وقع في جميع القرءان
إلا في موضع واحد قدمت فيه الأنفس وهو قوله تعالى :
( إِن الْلَّه اشْتَرَى مِن الْمُؤْمِنِيْن أَنْفُسَهُم وَأَمْوَالَهُم بِأَن لَهُم الْجَنَّة )

فما الحكمة من ذلك ؟


تقديم الأنفس هنا هو الأولى لأنها هي المشتراة بالحقيقة
وهي مورد العقد وهي السلعة التي استامها ربها
وطلب شراءها لنفسه وجعل ثمن هذا العقد رضاه وجنته .
والأموال تبع لها فإذا ملك المشتري النفس ملك مالها فإن العبد وما يملكه لسيده .
فحسن تقديم النفس على المال في هذه الآية حسناً لا مزيد عليه .
ابن القيم ـ بدائع الفوائد .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى في بيان رؤيا يوسف :
( يَا أَبَت إِنِّي رَأَيْت أَحَد عَشَر كَوْكَبا وَالْشَّمْس وَالْقَمَر رَأَيْتُهُم لِي سَاجِدِيْن )

ذكر جماعة من المفسرين أن القمر تأويله الأب والشمس
تأويلها الأم فاستقرأ بعض الناس من تقديمها وجوب بر الأم وزيادته على بر الأب .
ابن الفرس ـ أحكام القرءان .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

طلب العفو من الشباب أسهل منه عند الشيوخ
ألم تر إلى يوسف لما طلب منه إخوته أن يعفو عنهم قال :
( لا تثريب عليكم اليوم )
ولما طلبوا من يعقوب قال : ( سوف أستغفر لكم ربي )
عطاء الخراساني ـ تفسير ابن أبي حاتم .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

لطائف قرآنية : 11 :

من أصغى إلى كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم
بعقله وتدبره بقلبه وجد فيه من الفهم والحلاوة والهدى
وشفاء القلوب والبركة والمنفعة
ما لا يجده في شيء من الكلام لا منظومه و لا منثوره .
ابن تيمية ـ اقتضاء الصراط المستقيم .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى : ( وَمِن شَر حَاسِد إِذَا حَسَد )
تأمل تقييده سبحانه شر الحاسد بقوله ( إذا حسد )
لأن الرجل قد يكون عنده حسد ولكن يخفيه
ولا يترتب عليه أذى بوجه ما لا بقلبه ولا بلسانه ولا بيده .
بل يجد في قلبه شيئاً من ذلك ولا يعامل أخاه إلا بما يحب فهذا لا يكاد يخلو منه أحد .
ابن القيم ـ بدائع الفوائد .

قال ابن تيمية : ما خلا جسد من حسد فالكريم يخفيه واللئيم يبديه .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى عن القرءان :
( قَد جَاءَتْكُم مَّوْعِظَة مِّن رَّبِّكُم وَشِفَاء لِّمَا فِي الْصُّدُوْر )

وقال تعالى عن العسل : ( فِيْه شِفَاء لِلْنَّاس )

لم يصف الله في كتابه بالشفاء إلا القرءان والعسل فهما الشفاءان .
القرءان شفاء القلوب من أمراض غيها وضلالها وأدواء شبهاتها وشهواتها .
والعسل شفاء الأبدان من كثير من أسقامها وأخلاطها وآفاتها .
ولقد أصابني أيام مقامي بمكة أسقام مختلفة ولا طبيب
هناك ولا أدوية فكنت استشفي بالعسل
وماء زمزم ورأيت فيهما من الشفاء أمراً عجباً .
وتأمل إخباره سبحانه وتعالى عن القرءان بأنه نفسه شفاء
وقال عن العسل فيه شفاء للناس وما كان نفسه شفاء أبلغ مما جعل فيه شفاء .
ابن القيم ـ مفتاح دار السعادة .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال يوسف عليه السلام بعد أن اجتمع إليه أهله
( وَقَد أَحْسَن بَي إِذ أَخْرَجَنِي مِن الْسِّجْن وَجَاء بِكُم مِّن الْبَدْو )

إن قلت : لم ذكر يوسف نعمة الله عليه في إخراجه من السجن
دون إخراجه من الجب مع أنه أعظم نعمه لأن وقوعه في الجب كان أعظم خطراً ؟
هذا من عظيم خلق يوسف لأن في ذكر الجب توبيخاً وتقريعاً لإخوته بعد قوله :
( لَا تَثْرَيب عَلَيْكُم الْيَوْم ) فعدل عن ذلك وذكر السجن .
زكريا الأنصاري ـ فتح الرحمن بكشف ما يلتبس في القرءان .

-----------------------

لطائف قرآنية : 12 :


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من علّم آية من كتاب الله كان له ثوابها ما تليت ) .
السلسة الصحيحة للألباني .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

من قرئ عليه القرآن فليقدر نفسه كأنما يسمعه من الله يخاطبه به ،
وعندئذ تزدحم معاني المسموع ولطائفه و عجائبه على قلبه .
ابن القيم ـ مدارج السالكين .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى :
( الَّذِيْن يَحْمِلُوْن الْعَرْش وَمَن حَوْلَه يُسَبِّحُوْن بِحَمْد رَبِّهِم وَيُؤْمِنُوْن بِه
وَيَسْتَغْفِرُوْن لِلَّذِيْن ءَامَنُوا رَبَّنَا وَسِعْت كُل شَيْء رَّحْمَة وَعِلْمِا
فَا غْفِر لِلَّذِيْن تَابُوْا وَاتَّبَعُوا سَبِيْلَك وَقِهِم عَذَاب الْجَحِيْم
) .

في هذه الآية دليل على أن صفة الإيمان إذا جمعت بين شخصين
يجب أن تكون داعية للنصيحة وأن يستغفر له بظهر الغيب ،
وإن تباعدت أماكنهم وتفاوتت أجناسهم .
فإنه لا اشتراك بين سماوي وأرضي ، ولا بين ملك وبشر ،
ومع ذلك لما جمعتهم صفة الإيمان استغفر أهل السماوات العلى لأهل الأرضين السفلى .
السخاوي ـ تفسير القرآن العظيم .

قال خلف بن هشام البزار القارئ :
كنت أقرأ على سليم بن عيسى ،
فلما بلغت : ( وَيَسْتَغْفِرُوْن لِلَّذِيْن ءَامَنُوا ) بكى ،
ثم قال : يا خلف ! ما أكرم المؤمن على الله نائماً على فراشه ،
والملائكة يستغفرون له .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى :
( لَئِن لَّم يَنْتَه الْمُنَافِقُوْن وَالَّذِين فِي قُلُوْبِهِم مَّرَض
لَنُغْرِيَنَّك بِهِم ثُم لَا يُجَاوِرُوْنَك فِيْهَا إِلَّا قَلِيْلا
) .

في الآية دليل على جواز ترك إنفاذ الوعيد ،
والدليل على ذلك بقاء المنافقين معه صلى الله عليه وسلم حتى مات .
والمعروف من أهل الفضل إتمام وعدهم وتأخير وعيدهم .
القرطبي ـ الجامع لأحكام القرآن .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى :
( وَالَّذِين ءَامَنُوا وَاتَّبَعَتْهُم ذُرِّيَّتُهُم بِإِيْمَان أَلْحَقْنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم ) .

دلت هذه الآية على أن شفقة الأبوة كما هي في الدنيا
متوفرة كذلك في الآخرة ،
ولهذا طيب الله تعالى قلوب عباده بأنه لا يولههم
( يفرق بينهم وبين أولادهم ) بل يجمع بينهم .
الفخر الرازي ـ التفسير الكبير .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى في وصف خدم الجنة
( وَيَطُوْف عَلَيْهِم غِلْمَان لَّهُم كَأَنَّهُم لُؤْلُؤ مَّكْنُوْن ) .

قيل :
هذا شأن الخادم
فما شأن المخدوم ؟ !
السخاوي ـ تفسير القرآن العظيم .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

تنبيه :

السخاوي المتقدم ذكره صدر تفسيره هذا العام وهو صاحب كتاب
( هداية المرتاب وغاية الحفاظ والطلاب في نظم متشابه الكتاب)
توفي سنة 642 .

----------------------

لطائف قرآنية : 13 :

قال بشر بن السري : إنما الآية مثل التمرة ،
كلما مضغتها استخرجت حلاوتها .
فحُدث بذلك أبو سليمان فقال :
صدق إنما يؤتى أحدكم من أنه إذا ابتدأ السورة أراد آخرها .
البرهان في علوم القرآن للزركشي .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى : ( يَمْحَق الْلَّه الْرِّبَا وَيُرْبِي الْصَّدَقَات ) .

تأمل حكمته تعالى في محق أموال المرابين
وتسليط المتلفات عليها كما فعلوا بأموال الناس ومحقوها عليهم
وأتلفوها بالربا ، جوزوا إتلافاً بإتلاف !
فقل أن ترى مرابياً إلا وآخرته إلى محق وقلة وحاجة .
ابن القيم ـ مفتاح دار السعادة .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى :
( إِذ قَالَت الْمَلَائِكَة يَا مَرْيَم إِن الْلَّه اصْطَفَاك وَطَهَّرَك وَاصْطَفَاك عَلَى نِسَاء الْعَالَمِيْن *
يَا مَرْيَم اقْنُتِي لِرَبِّك وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَع الْرَّاكِعِيْن
) .

أشارت الآية إلى أنه كلما منّ الله سبحانه وتعالى على إنسان بشيء
كانت مطالبته بالعبادة أثر لأن الملائكة لما قالت :
( إِن الْلَّه اصْطَفَاك وَطَهَّرَك وَاصْطَفَاك عَلَى نِسَاء الْعَالَمِيْن ) .
أمرتها بالقنوت والسجود والركوع ، فدل هذا على أنه ينبغي للإنسان
كلما ازدادت عليه نعم الله أن يزداد على ذلك شكراً
بالقنوت لله والركوع والسجود وسائر العبادات .
ابن عثيمين ـ تفسير سورة آل عمران .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى :
( فَإِن كُنْت فِي شَك مِّمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْك فَسْئَل الَّذِيْن يَقْرَءُوْن الْكِتَاب مِن قَبْلِك ) .

في الآية تنبيه على أن كل من خالجته شبهة في الدين
ينبغي أن يسارع إلى حلها بالرجوع إلى أهل العلم .
البيضاوي ـ تفسير البيضاوي .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

قال تعالى في قصة ذي القرنين
( حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْن الْصَّدَفَيْن قَال انْفُخُوْا
حَتَّى إِذَا جَعَلَه نَارا قَال ءَاتُوْنِي أُفْرِغ عَلَيْه قِطْرَا *
فَمَا اسْطَاعُوَا أَن يَظْهَرُوْه وَمَا اسْتَطَاعُوْا لَه نَقْبَا
)

في هذه الآية دليل على اتخاذ السجون وحبس أهل الفساد فيها
ومنعهم من التصرف لما يريدونه ولا يتركون وما هم عليه .

القرطبي ـ الجامع لأحكام القرآن .

نفعنى الله واياكم بهذه اللطائف ويسر اكمالها
تابعونا .. والى اللقاء فى الجزء الثالث من سلسلة لطائف قرآنية
نرجو منكم الدعاء .



]







align=center]

[/align]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://enat.alafdal.net
 
" سلسلة لطائف قرآنية .. الجزء الثانى "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انتا الافضل :: §( العلوم الدينية)§ :: العلوم الدينية :: علوم القرآن الكريم-
انتقل الى: