منتديات انتا الافضل

منتديات انتا الافضل

اسلاميات | تربوي | العاب | برامج |اجتماعي | تكنولجي | اخبار | صحة | شبكات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخولتسجيل الدخول

شاطر | 
 

 هَلْ تَعْلَمُ لِمَاذَا الْرَسُوْلُ عَلَيْهِ الْصَّلاةُ وَالْسَّلامُ لَمْ يُؤْذَنْ ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
 
 


رقم العضوية : 1
الجنس : ذكر
المهنة : تاجر
المزاج : منشغل البال
الهوايات : ركوب  الخيل
عدد المساهمات : 231
نقاط : 648
تاريخ الميلاد : 29/09/1984
تاريخ التسجيل : 29/02/2012
العمر : 32
الموقع الموقع : منتديات انتا الافضل

مُساهمةموضوع: هَلْ تَعْلَمُ لِمَاذَا الْرَسُوْلُ عَلَيْهِ الْصَّلاةُ وَالْسَّلامُ لَمْ يُؤْذَنْ ؟؟    الجمعة مارس 16, 2012 5:55 am

هَلْ تَعْلَمُ لِمَاذَا الْرَسُوْلُ عَلَيْهِ الْصَّلاةُ وَالْسَّلامُ لَمْ يُؤْذَنْ ؟؟


( مَعْلُوْمَةٌ هَامَّةٍ ضَرُوْرِيٌ أَنَّ تَعْرِفُوْهَا أَنْ الْرَّسُوْلَ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يُؤْذَنْ )
وَهُنَاكَ حِكْمَةِ



الْحِكْمَةَ
فِىْ كَوْنِهِ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَؤُمُّ وَلَا
يُؤْذَنُ أَنَّهُ لَوْ أَذِنَ لَكَانَ مِنْ تَخَلَّفٍ عَنِ الْإِجَابَةِ
كَافِرا ، وَقَالَ أَيْضا :‏ وَلِأَنَّهُ كَانَ دَاعِيا فَلَمْ يَجُزْ أَنْ
يَشْهَدَ لِنَفْسِهِ .‏ وَقَالَ غَيْرُهُ :‏ لَوْ أُذِنَ وَقَالَ :‏
أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدا رَسُوْلُ الْلَّهِ لِتَوِّهِم أَنَّ هُنَاكَ
نَبِيّا غَيْرِهِ .‏ وَقِيْلَ لِأَنَّ الْأَذَانَ رَآَهُ غَيْرِهِ فِيْ
الْمَنَامِ فَوَكَّلَهُ إِلَىَ غَيْرِهِ .‏ وَأَيْضا مَا كَانَ يَتَفَرَّغَ
إِلَيْهِ مِنْ أَشْغَالِ .‏ وَأَيْضا قَالَ الْرَّسُوْلُ صَلَّىَ الْلَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "الْإِمَامِ ضَامِنٌ وَالْمُؤَذِّنُ أَمِيْنٌ "
رَوَاهُ أَحْمَدُ وَأَبُوْ دَاوُدَ وَالْتِّرْمِذِيُّ ، فَدَفَعَ
الْأَمَانَةَ إِلَىَ غَيْرِهِ .‏




وَقَالَ الْشَّيْخُ
عِزُّ الْدِّيْنِ بْنُ عَبْدِ الْسَّلَامِ :‏ إِنَّمَا لَمْ يُؤْذَنْ
لِأَنَّهُ كَانَ إِذَا عَمِلَ عَمَلَا أَثْبَتَهُ ، أَىُّ جَعَلَهُ
دَائِمَا ، وَكَانَ لَا يَتَفَرَّغُ لِذَلِكَ ، لِاشْتِغَالِهِ
بِتَبْلِيْغِ الْرِّسَالَةِ ، وَهَذَا كَمَا قَالَ عُمَرُ:‏ لَوْلَا
الْخِلَافَةُ لَأَذَّنْت .‏


وَأَمَّا مَنْ قَالَ :‏ إِنَّهُ
امْتَنَعَ لِئَلَّا يَعْتَقِدُ أَنَّ الْرَّسُوْلَ غَيْرِهِ فَخَطَأٌ ،
لِأِنَّهُ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُوْلُ فِيْ
خُطْبَتِهِ :‏ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدا رَسُوْلُ الْلَّهِ .‏




هَذَا،
وَجَاءَ فِيْ نَيْلِ الْأَوْطَارَ لِلشَّوَكَانّىْ "جَ ‏2 صَ ‏36" خِلَافٍ
الْعُلَمَاءُ بَيْنَ أَفْضَلِيَّةِ الْأَذَانِ وَالْإِمَامَةِ وَقَالَ
فِيْ مَعْرِضِ الاسْتِدْلَالِ عَلَىَ أَنَّ الْإِمَامَةِ أَفْضَلُ :‏ إِنَّ
الْنَّبِيَّ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالْخُلَفَاءُ
الْرَّاشِدِيْنَ بَعْدَهُ أَمُّوْا وَلَمْ يُؤَذِّنُوَا ، وَكَذَا كِبَارُ
الْعُلَمَاءِ بَعْدَهُمْ .


هَذَا وَالْلَّهِ اعْلَمُ



نَفَعَنِيْ الْلَّهُ وَايّاكُمْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://enat.alafdal.net
 
هَلْ تَعْلَمُ لِمَاذَا الْرَسُوْلُ عَلَيْهِ الْصَّلاةُ وَالْسَّلامُ لَمْ يُؤْذَنْ ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انتا الافضل :: §( منتدي - نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم )§ :: نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم :: كيفية الدفاع عن المصطفى صلي الله عليه وسلم-
انتقل الى: